الصفحة الرئيسية / المدونة / التصنيف / التحليل الأساسي / السوق يترقب خفض الفائدة الكندية
4 يونيو 2024 | FXGT.com

السوق يترقب خفض الفائدة الكندية

USD/CADيواصل التوطيد العرضي: يتابع المتداولون عن كثب حركة زوج USDCAD بعد توقف موجة الخسائر التي استمرت على مدار ثلاثة أيام. وبرغم التداول في إطار نموذج توطيدي طوال شهر مايو، ارتفع الزوج في تعاملات الثلاثاء ليصل إلى حدود المستوى 1.37. ويأتي هذا التحول بعد صدور بيانات التصنيع الضعيفة من كل من كندا والولايات المتحدة. بالإضافة إلى ذلك، أثر انخفاض أسعار النفط بشكل كبير على الدولار الكندي، نظرًا لدور كندا كمصدر رئيسي للنفط إلى الولايات المتحدة.

هذا الأسبوع سيكون حاسمًا: سيشهد هذا الأسبوع أحداث مؤثرة يأتي على رأسها: ​​قرار بنك كندا (BoC) بشأن سعر الفائدة يوم الأربعاء وصدور بيانات الوظائف غير الزراعية الأمريكية يوم الجمعة. ستؤثر هذه الأحداث بشكل كبير على قيمة كلا العملتين، وهو ما سينسحب بدوره على سعر صرف USD/CAD.

تباين سياسات البنوك المركزية: أحد العوامل الرئيسية التي تحرك زخم الدولار الأمريكي/الدولار الكندي هو الاختلاف المتوقع في سياسات البنوك المركزية. فبينما تسود التوقعات بأن يخفض بنك كندا أسعار الفائدة يوم الأربعاء، من المتوقع أن يبقي الاحتياطي الفيدرالي على أسعار الفائدة دون تغيير، لذا فإن تباين في السياسة النقدية يمكن أن يعزز أداء الدولار الأمريكي مقابل الدولار الكندي.

توقعات خفض الفائدة الكندية: يتوقع الاقتصاديون على نطاق واسع أن يقوم بنك كندا بتخفيض أسعار الفائدة للمرة الأولى منذ سنوات. وتهدف هذه الخطوة إلى تحفيز الاقتصاد الكندي المتباطئ، لا سيما بعد أن أظهرت البيانات الأخيرة انخفاض التضخم وزيادة البطالة وتباطؤ نمو الناتج المحلي الإجمالي. سوف يراقب المستثمرون باهتمام قرار بنك كندا وأي توجيهات بشأن تخفيضات أسعار الفائدة المستقبلية بعد يونيو. قد يجد الدولار الكندي دعمًا مؤقتًا إذا فاجأ البنك المركزي الأسواق بالإبقاء على أسعار الفائدة، ولكن لا تزال احتمالات إجراء المزيد من التخفيضات في المستقبل واردة بقوة.

تباطؤ الاقتصاد الكندي: يلقى سيناريو التخفيض المتوقع لسعر الفائدة من قبل بنك كندا دعمًا من البيانات الاقتصادية الأخيرة. انخفض التضخم الأساسي بشكل ملحوظ، حيث هبط إلى 1.6% في أبريل من ذروة بلغت 6.2% في عام 2022. بالإضافة إلى ذلك، بلغ النمو الاقتصادي 0.4% في الربع الأول من عام 2024، مما يشير إلى تباطؤ الاقتصاد الذي يمكن أن يستفيد من سياسة نقدية أكثر مرونة.

انكماش التصنيع في الولايات المتحدة: انخفض الدولار الأمريكي مؤخرًا مقابل معظم العملات الرئيسية، تحت ضغط انكماش نشاط التصنيع في الولايات المتحدة والتوقعات بتخفيض أسعار الفائدة من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي. ويتطلع المستثمرون الآن إلى بيانات مؤشر مديري المشتريات لقطاع الخدمات في الولايات المتحدة يوم الأربعاء للحصول على مزيد من الدلائل على صحة الاقتصاد الأمريكي.

تقرير الوظائف الأمريكي: يعد تقرير الوظائف غير الزراعية يوم الجمعة أحد المحطات الرئيسية بالنسبة للدولار الأمريكي. إذا جاءت القراءة الفعلية أفضل من المتوقع فسوف تدعم العملة الأمريكية من خلال تخفيف المخاوف بشأن الركود المحتمل واحتمال تأخير التخفيضات المتوقعة في أسعار الفائدة الفيدرالية. وعلى العكس من ذلك، فإن صدور بيانات ضعيفة على مدار الأسبوع قد تؤدي إلى انخفاض أكبر للعملة الخضراء.

ساعدنا في تحسين هذه المقالة.
إخلاء المسؤولية: أي مواد أو معلومات منشورة هنا مُخصصة لأغراض تسويقية عامة فحسب، ولا تُشكل نصيحة أو توصية استثمارية أو دعوة لشراء أي أداة مالية و/أو المشاركة في أي معاملة مالية. المستثمر هو المسؤول الوحيد عن مخاطر قراراته الاستثمارية، وإذا ارتأى أن أي استثمار مناسب من وجهة نظره، ينبغي عليه طلب استشارة مهنية مستقلة بخصوص ذلك قبل اتخاذ أي قرار. لا تضع التحليلات والتعليقات المقدمة هنا في الاعتبار أهدافك الاستثمارية أو ظروفك المالية أو احتياجاتك الشخصية. يرجى قراءة إخلاء المسؤولية عن أبحاث الاستثمار غير المستقلة كاملًا من هنا. الإفصاح عن المخاطر: عقود الفروقات هي أدوات مالية مركبة وتنطوي على مخاطر مرتفعة لخسارة أموالك بسرعة. اقرأ بيان الإفصاح عن المخاطر كاملاً هنا.

Blog Search

التصنيفات

Blog Categories

علامة

Blog Tags

Register and Share Buttons AR

التسجيل

هل أعجبتك مقالتنا الأخيرة؟

شاركها مع أصدقائك ومتابعيك!

تم النسخ إلى الحافظة.
To top

تداول المنتجات بالرافعة المالية قد لا يكون مناسبًا للجميع وقد يؤدي إلى خسارة رأس المال بالكامل. يرجى التأكد من أنك تفهم تمامًا المخاطر التي ينطوي عليها وما إذا كان التداول مناسبًا لك من عدمه.  اقرأ بيان الإفصاح الكامل عن المخاطر من هنا.