الصفحة الرئيسية / المدونة / التصنيف / التحليل الأساسي / الدولار الأسترالي مستقر بعد بيانات ضعيفة عن ثقة المستهلك وتحسن ملحوظ في معنويات الشركات
11 يوليو 2024 | FXGT.com

الدولار الأسترالي مستقر بعد بيانات ضعيفة عن ثقة المستهلك وتحسن ملحوظ في معنويات الشركات

  • الدولار الأسترالي مستقر: لا تزال حركة الدولار الأسترالي محصورة داخل نطاق عرضي حول المستوى 0.6750$، وذلك مع انشغال المستثمرين في تقييم توقعات السياسة النقدية التي يمكن أن ينتهجها بنك الاحتياطي الأسترالي في أعقاب سلسلة من التقارير الاقتصادية المتضاربة.
  • ثقة المستهلك: تراجعت ثقة المستهلك الأسترالي في يوليو، حيث هبط مؤشر وستباك بنسبة 1.1%، وذلك بعد زيادة قدرها 1.7% في يونيو ويمثل هذا الرقم التراجع الخامس في قراءة المؤشر الحيوي خلال عام 2024، وهو ما يُعزى إلى المخاوف بشأن ارتفاع التضخم وأسعار الفائدة.
  • ثقة قطاع الأعمال: برغم ذلك، قفز مؤشر ثقة الأعمال إلى أعلى مستوى في 17 شهر خلال يونيو، حيث ارتفع مؤشر NAB لثقة الأعمال إلى 4، وهي أعلى قراءة له منذ يناير 2023. وتحسن أداء معظم القطاعات الاقتصادية، بما في ذلك التصنيع، حتى برغم تراجع ظروف العمل ومعدل التوظيف بسبب تباطؤ الاقتصاد. 
  • توقعات التضخم القادمة: يترقب المستثمرون صدور بيانات عن توقعات تضخم المستهلكين لشهر يوليو في وقت لاحق من هذا الأسبوع، وذلك بحثًا عن أي إشارات عن الوجهة القادمة لسياسة المركزي الأسترالي.
  • توقعات رفع الاحتياطي الأسترالي لسعر الفائدة: قلصت الأسواق رهاناتها على إقدام بنك الاحتياطي الأسترالي على رفع سعر الفائدة، حيث ترى أن احتمال تحقق هذا السيناريو في اجتماع أغسطس لا يزيد عن 20%. برغم ذلك، يحتفظ الدولار الأسترالي بقوته أمام نظرائه وسط تقديرات بأن بنك الاحتياطي قد يتخلف عن نظرائه من البنوك المركزية العالمية في بدء دورة خفض الفائدة، ناهيك عن بقاء احتمالات رفع أسعار الفائدة على الطاولة بعد بيانات التضخم القوية في مايو.
  • تأثير مؤشر أسعار المستهلكين الصيني: تعرض الدولار الأسترالي لضغوط هبوطية بسبب ضعف بيانات التضخم الصادرة من الصين، والتي تعتبر أستراليا أقرب شركائها التجاريين. وارتفع مؤشر أسعار المستهلكين الصيني على أساس سنوي بنسبة 0.2% في يونيو، منخفضًا من 0.3% في مايو ودون التوقعات التي رجحت ارتفاعًا بحدود 0.4%. وتراجع مؤشر CPI الصيني على أساس شهري بنسبة 0.2% في يونيو، مقارنةً مع تراجع قدره 0.1 في مايو، فضلًا عن مخالفة التوقعات التي رجحت انكماشًا لا يتجاوز 0.1%.
  • تأثير شهادة باول: شدد محافظ الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول على أن خفض سعر الفائدة قد لا يكون خطوة حكيمة قبل التأكد بشكل أكثر موثوقية من المسار النزولي للتضخم صوب المستوى المستهدف عند 2%. ولا يزال الاحتياطي الفيدرالي حذرًا تجاه تيسير السياسة النقدية رغم الاعتراف بتحسن أرقام التضخم.
  • البيانات الاقتصادية الأمريكية: يركز المتداولون على بيانات مؤشر أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة والتي ستصدر في وقت لاحق اليوم. تشير التوقعات إلى استقرار معدل التضخم الأساسي عند 3.4%، بينما من المتوقع أن ترتفع القراءة العامة لمؤشر أسعار المستهلكين في يونيو بنسبة 0.1% على أساس شهري.
ساعدنا في تحسين هذه المقالة.
إخلاء المسؤولية: أي مواد أو معلومات منشورة هنا مُخصصة لأغراض تسويقية عامة فحسب، ولا تُشكل نصيحة أو توصية استثمارية أو دعوة لشراء أي أداة مالية و/أو المشاركة في أي معاملة مالية. المستثمر هو المسؤول الوحيد عن مخاطر قراراته الاستثمارية، وإذا ارتأى أن أي استثمار مناسب من وجهة نظره، ينبغي عليه طلب استشارة مهنية مستقلة بخصوص ذلك قبل اتخاذ أي قرار. لا تضع التحليلات والتعليقات المقدمة هنا في الاعتبار أهدافك الاستثمارية أو ظروفك المالية أو احتياجاتك الشخصية. يرجى قراءة إخلاء المسؤولية عن أبحاث الاستثمار غير المستقلة كاملًا من هنا. الإفصاح عن المخاطر: عقود الفروقات هي أدوات مالية مركبة وتنطوي على مخاطر مرتفعة لخسارة أموالك بسرعة. اقرأ بيان الإفصاح عن المخاطر كاملاً هنا.

Blog Search

التصنيفات

Blog Categories

علامة

Blog Tags

Register and Share Buttons AR

التسجيل

هل أعجبتك مقالتنا الأخيرة؟

شاركها مع أصدقائك ومتابعيك!

تم النسخ إلى الحافظة.
To top

تداول المنتجات بالرافعة المالية قد لا يكون مناسبًا للجميع وقد يؤدي إلى خسارة رأس المال بالكامل. يرجى التأكد من أنك تفهم تمامًا المخاطر التي ينطوي عليها وما إذا كان التداول مناسبًا لك من عدمه.  اقرأ بيان الإفصاح الكامل عن المخاطر من هنا.