الصفحة الرئيسية / المدونة / التصنيف / التحليل الأساسي / بنك إنجلترا يُثبت أسعار الفائدة مع توقعات متفائلة بشأن التخفيضات المستقبلية
9 مايو 2024 | FXGT.com

بنك إنجلترا يُثبت أسعار الفائدة مع توقعات متفائلة بشأن التخفيضات المستقبلية

  • تفاؤل بنك إنجلترا بعد قرار الفائدة: أبقى بنك إنجلترا على أسعار الفائدة دون تغيير عند 5.25%، إلا أن لهجة بيان السياسة النقدية تشير إلى تحول نحو التفاؤل. ويتماشى ذلك مع تصريحات المحافظ أندرو بيلي الأخيرة والتي شددت على تحسن توقعات التضخم في المملكة المتحدة مقارنة بالولايات المتحدة، في إشارة إلى احتمال خفض سعر الفائدة قريبًا.
  • قرارات بنك إنجلترا: صوتت لجنة السياسة النقدية (MPC) بأغلبية 7 أصوات مقابل 2 للإبقاء على سعر الفائدة الحالي، حيث دعا عضو اللجنة سواتي دينجرا ونائب محافظ بنك إنجلترا ديف رامسدن إلى خفض سعر الفائدة، وهو ما فاجأ الأسواق المالية التي توقعت أن يحظى قرار التثبيت بإجماع أو شبه إجماع بين أعضاء المركزي البريطاني.
  • التضخم والتوقعات الاقتصادية: خفض بنك إنجلترا توقعاته للتضخم في المراجعة الأخيرة، حيث يتوقع الآن تراجع القراءة العامة إلى 1.9% بحلول الربع الثاني من عام 2025 ثم إلى 1.6% في نفس الفترة من 2026. وشددت لجنة السياسة النقدية على التزامها بالحفاظ على السياسة التقييدية حتى يصل التضخم بشكل مستدام إلى المستوى المستهدف عند 2٪.
  • تسعير السوق والتوقعات: يرى المتداولون في سوق المال الآن فرصة بنسبة 45% تقريبًا لخفض سعر الفائدة في الاجتماع القادم لبنك إنجلترا، مع توقع بخفض 55 نقطة أساس بحلول نهاية العام. ويتناقض هذا مع توقعات التيسير الفوري من البنك المركزي الأوروبي، والتي من المقرر أن تبدأ في يونيو.
  • الانعكاسات الإستراتيجية لاجتماعات يونيو وأغسطس: ستعتمد المفاضلة بين سيناريو خفض سعر الفائدة في يونيو مقابل أغسطس إلى حد كبير على بيانات التضخم القادمة عن شهر أبريل. في الوقت الحالي، يظل خفض سعر الفائدة في أغسطس هو السيناريو الأساسي، لكن أرقام التضخم القادمة قد تؤثر على هذا الجدول الزمني.
  • الجنيه الإسترليني وتوقعات السوق: يعكس الضعف الطفيف للجنيه الإسترليني بعد قرارات السياسة النقدية رد فعل السوق على نتائج التصويت غير المتوقعة واستمرار حالة عدم اليقين بشأن توقيت تخفيض أسعار الفائدة. ستكون الأسابيع القليلة المقبلة حاسمة بالنسبة لاستراتيجية بنك إنجلترا في هذا الصدد، حيث يواصل تقييم اتجاهات التضخم والمؤشرات الاقتصادية.
  • المؤشرات الاقتصادية القادمة: يتجه الاهتمام الآن إلى البيانات الاقتصادية في المملكة المتحدة المقرر إصدارها يوم الجمعة، بما في ذلك بيانات الناتج المحلي الإجمالي لشهر مارس والقراءة الأولية للنمو الفصلي، والتي من المتوقع أن تظهر نموًا بنسبة 0.4٪ للربع الأول من عام 2024 بعد الانكماش في الربع السابق.  ستوفر هذه البيانات المزيد من الروى حول المسار الاقتصادي في المملكة المتحدة وعمق الركود المحتمل.
ساعدنا في تحسين هذه المقالة.
إخلاء المسؤولية: أي مواد أو معلومات منشورة هنا مُخصصة لأغراض تسويقية عامة فحسب، ولا تُشكل نصيحة أو توصية استثمارية أو دعوة لشراء أي أداة مالية و/أو المشاركة في أي معاملة مالية. المستثمر هو المسؤول الوحيد عن مخاطر قراراته الاستثمارية، وإذا ارتأى أن أي استثمار مناسب من وجهة نظره، ينبغي عليه طلب استشارة مهنية مستقلة بخصوص ذلك قبل اتخاذ أي قرار. لا تضع التحليلات والتعليقات المقدمة هنا في الاعتبار أهدافك الاستثمارية أو ظروفك المالية أو احتياجاتك الشخصية. يرجى قراءة إخلاء المسؤولية عن أبحاث الاستثمار غير المستقلة كاملًا من هنا. الإفصاح عن المخاطر: عقود الفروقات هي أدوات مالية مركبة وتنطوي على مخاطر مرتفعة لخسارة أموالك بسرعة. اقرأ بيان الإفصاح عن المخاطر كاملاً هنا.

Blog Search

التصنيفات

Blog Categories

علامة

Blog Tags

Register and Share Buttons AR

التسجيل

هل أعجبتك مقالتنا الأخيرة؟

شاركها مع أصدقائك ومتابعيك!

تم النسخ إلى الحافظة.
To top

تداول المنتجات بالرافعة المالية قد لا يكون مناسبًا للجميع وقد يؤدي إلى خسارة رأس المال بالكامل. يرجى التأكد من أنك تفهم تمامًا المخاطر التي ينطوي عليها وما إذا كان التداول مناسبًا لك من عدمه.  اقرأ بيان الإفصاح الكامل عن المخاطر من هنا.