الصفحة الرئيسية / المدونة / التصنيف / التحليل الأساسي / اليورو يحافظ على مكاسبه بعد خفض المركزي الأوروبي للفائدة، الاهتمام يتحول إلى تقرير الوظائف الأمريكية
7 يونيو 2024 | FXGT.com

اليورو يحافظ على مكاسبه بعد خفض المركزي الأوروبي للفائدة، الاهتمام يتحول إلى تقرير الوظائف الأمريكية

قرار البنك المركزي الأوروبي: حافظ اليورو على موقعه أعلى المستوى 1.0880$ بعد أن خفض البنك المركزي الأوروبي سعر الفائدة كما كان متوقعًا بمقدار 25 نقطة أساس. برغم ذلك، تشير توقعات البنك المركزي إلى أن التضخم من المرجح أن يظل أعلى من المستوى المستهدف 2٪ حتى أواخر عام 2025، وهو ما يقلل من حماس المسئولين تجاه مزيد من التيسير النقدي.

مراجعات التضخم والنمو: كشفت التوقعات المُحدثة عن مراجعات صعودية لمعدلات التضخم والنمو لعام 2024. وظلت تقديرات التضخم على المدى المتوسط ​​عند 1.9% لعام 2026. وجرى تعديل تقديرات نمو الناتج المحلي الإجمالي لعام 2024 من 0.6% إلى 0.9%، وهو ما يعكس التفاؤل حيال التعافي الاقتصادي بعد خمسة أرباع من الركود.

رد فعل السوق: كان رد فعل الأسواق المالية هو تقليص توقعات خفض أسعار الفائدة في المستقبل، وهو ما يتماشى مع التوقعات الاقتصادية المُنقحة للبنك المركزي الأوروبي. ساهم هذا التحول، جنبًا إلى جنب مع ارتفاع مطالبات البطالة الأولية الأمريكية بأكثر من المتوقع، وهو ما دعم مكاسب EUR/USD.

بيانات التوظيف في الولايات المتحدة: أشارت البيانات الأخيرة إلى ضعف سوق الوظائف، حيث أظهر مسح فرص العمل ودوران العمالة (JOLTS) إضافة 8.059 مليون فرصة عمل في أبريل، بانخفاض من 8.35 مليون في مارس. كما اظهر تقرير ADP لشهر مايو إضافة 152 ألف وظيفة جديدة في القطاع الخاص، وهو رقم أقل من المتوقع عند 173 ألف، في حين ارتفعت مطالبات البطالة الأولية إلى 229 ألف، أعلى من المتوقع عند 220 ألف.

ضعف مؤشرات الاقتصاد الكلي الأمريكية تغذي التكهنات بخفض الفائدة: أدت سلسلة من البيانات الاقتصادية المخيبة للآمال إلى تغذية التكهنات بأن بنك الاحتياطي الفيدرالي قد يخفض أسعار الفائدة بمقدار ربع نقطة مرتين هذا العام. ويتوقع المستثمرون أن يأتي تقرير التوظيف خارج القطاع الزراعي دون التوقعات في وقت لاحق من اليوم، مع احتمال انخفاض عدد الوظائف الجديدة إلى أقل من الرقم المتوقع عند 185,000.

تسعير الأسواق لتخفيضات الفيدرالي المحتملة: في حين أنه من غير المتوقع أن تعلن لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية (FOMC) عن أي تغييرات في اجتماعها القادم، تُسعر الأسواق حاليًا خفض الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس بحلول نهاية ديسمبر. ويعتبر شهر سبتمبر هو الإطار الزمني الأكثر ترجيحًا للخفض الأول.

تقرير الوظائف الأمريكي تحت المجهر: قد يؤثر تقرير الوظائف غير الزراعية القادم بشكل كبير على قرار الاحتياطي الفيدرالي بشأن أسعار الفائدة في اجتماعه المقبل. إذا جاءت القراءة الفعلية أفضل من المتوقع، فقد تدعم سيناريو تأجيل موعد تخفيضات الفائدة، في حين أن التقرير المخيب للآمال قد يزيد من احتمالية خفض أسعار الفائدة في سبتمبر، والتي يقدرها السوق حاليًا بحوالي 70٪.

ساعدنا في تحسين هذه المقالة.
إخلاء المسؤولية: أي مواد أو معلومات منشورة هنا مُخصصة لأغراض تسويقية عامة فحسب، ولا تُشكل نصيحة أو توصية استثمارية أو دعوة لشراء أي أداة مالية و/أو المشاركة في أي معاملة مالية. المستثمر هو المسؤول الوحيد عن مخاطر قراراته الاستثمارية، وإذا ارتأى أن أي استثمار مناسب من وجهة نظره، ينبغي عليه طلب استشارة مهنية مستقلة بخصوص ذلك قبل اتخاذ أي قرار. لا تضع التحليلات والتعليقات المقدمة هنا في الاعتبار أهدافك الاستثمارية أو ظروفك المالية أو احتياجاتك الشخصية. يرجى قراءة إخلاء المسؤولية عن أبحاث الاستثمار غير المستقلة كاملًا من هنا. الإفصاح عن المخاطر: عقود الفروقات هي أدوات مالية مركبة وتنطوي على مخاطر مرتفعة لخسارة أموالك بسرعة. اقرأ بيان الإفصاح عن المخاطر كاملاً هنا.

Blog Search

التصنيفات

Blog Categories

علامة

Blog Tags

Register and Share Buttons AR

التسجيل

هل أعجبتك مقالتنا الأخيرة؟

شاركها مع أصدقائك ومتابعيك!

تم النسخ إلى الحافظة.
To top

تداول المنتجات بالرافعة المالية قد لا يكون مناسبًا للجميع وقد يؤدي إلى خسارة رأس المال بالكامل. يرجى التأكد من أنك تفهم تمامًا المخاطر التي ينطوي عليها وما إذا كان التداول مناسبًا لك من عدمه.  اقرأ بيان الإفصاح الكامل عن المخاطر من هنا.