الصفحة الرئيسية / المدونة / التصنيف / التحليل الأساسي / الين الياباني متأثر بالتوترات الجيوسياسية وبيانات التضخم المحلي
19 أبريل 2024 | FXGT.com

الين الياباني متأثر بالتوترات الجيوسياسية وبيانات التضخم المحلي

  • التوترات الجيوسياسية: أثارت التقارير عن شن إسرائيل هجمات عسكرية داخل إيران موجة كبيرة من النفور من المخاطرة بين المستثمرين، مما دفعهم إلى البحث عن ملجأ في العملات الآمنة مثل الين الياباني. وبرغم المكاسب الأخيرة، لا تزال معنويات السوق الأوسع نطاقًا تجاه الين هبوطية، وهو ما يحد بالفعل من نطاق الارتفاعات حيث لا يزال المشهد الجيوسياسي متوترًا وغير مؤكد.
  • رد إيران على الغارات الجوية الإسرائيلية: في أعقاب الغارات الجوية الإسرائيلية الأخيرة، أعلنت إيران أنه ليس لديها خطط فورية للانتقام، مما خفف إلى حد ما المخاوف من المزيد من التصعيد في الشرق الأوسط. ساهم هذا الإعلان في انتعاش زوج الدولار الأمريكي/الين الياباني خلال الجلسة الأوروبية المبكرة. ولكن تظل الأسواق على حافة الهاوية مع استمرار ارتفاع التوترات، وتراقب عن كثب أي تطورات جديدة يمكن أن تؤثر على ديناميكيات السوق.
  • بيانات التضخم في اليابان: ارتفع مؤشر أسعار المستهلك الوطني في اليابان لشهر مارس بنسبة 2.7% على أساس سنوي، وهو ما يمثل تباطؤًا طفيفًا عن نسبة فبراير البالغة 2.8%. ويعكس هذا المقياس، الذي يشكل أهمية بالغة لتقييم اتجاهات الاستهلاك، اعتدال الضغوط التضخمية في اليابان.
  • موقف بنك اليابان: أدت التصريحات الأخيرة التي أدلى بها محافظ بنك اليابان كازو أويدا إلى زيادة قوة الين؛ وأشار إلى أن البنك المركزي قد يفكر في رفع أسعار الفائدة بشكل أكبر إذا أدى انخفاض قيمة الين إلى زيادة التضخم بشكل كبير من خلال ارتفاع تكاليف الاستيراد.
  • التوقعات الفصلية المنتظرة: أشار أويدا أيضًا إلى أن النمو الفصلي القادم وتوقعات الأسعار ستوضح بالتفصيل الآثار الاقتصادية لانخفاضات الين الأخيرة.
  • الضعف المستمر: على الرغم من هذه التطورات، لا يزال الين بالقرب من أدنى مستوى له منذ 34 عامًا، حيث علق عضو مجلس إدارة بنك اليابان أساهي نوغوتشي قائلاً إن أي تعديلات مستقبلية على السياسة النقدية من المتوقع أن تكون تدريجية وأقل عدوانية مقارنة بالبنوك المركزية الرئيسية الأخرى.
ساعدنا في تحسين هذه المقالة.
إخلاء المسؤولية: أي مواد أو معلومات منشورة هنا مُخصصة لأغراض تسويقية عامة فحسب، ولا تُشكل نصيحة أو توصية استثمارية أو دعوة لشراء أي أداة مالية و/أو المشاركة في أي معاملة مالية. المستثمر هو المسؤول الوحيد عن مخاطر قراراته الاستثمارية، وإذا ارتأى أن أي استثمار مناسب من وجهة نظره، ينبغي عليه طلب استشارة مهنية مستقلة بخصوص ذلك قبل اتخاذ أي قرار. لا تضع التحليلات والتعليقات المقدمة هنا في الاعتبار أهدافك الاستثمارية أو ظروفك المالية أو احتياجاتك الشخصية. يرجى قراءة إخلاء المسؤولية عن أبحاث الاستثمار غير المستقلة كاملًا من هنا. الإفصاح عن المخاطر: عقود الفروقات هي أدوات مالية مركبة وتنطوي على مخاطر مرتفعة لخسارة أموالك بسرعة. اقرأ بيان الإفصاح عن المخاطر كاملاً هنا.

Blog Search

التصنيفات

Blog Categories

علامة

Blog Tags

Register and Share Buttons AR

التسجيل

هل أعجبتك مقالتنا الأخيرة؟

شاركها مع أصدقائك ومتابعيك!

تم النسخ إلى الحافظة.
To top

تداول المنتجات بالرافعة المالية قد لا يكون مناسبًا للجميع وقد يؤدي إلى خسارة رأس المال بالكامل. يرجى التأكد من أنك تفهم تمامًا المخاطر التي ينطوي عليها وما إذا كان التداول مناسبًا لك من عدمه.  اقرأ بيان الإفصاح الكامل عن المخاطر من هنا.