الصفحة الرئيسية / المدونة / التصنيف / التحليل الأساسي / نهج باول الحذر بشأن الفائدة يحفظ استقرار الأسعار، وبيانات التضخم يوم الخميس تحت المجهر
10 يوليو 2024 | FXGT.com

نهج باول الحذر بشأن الفائدة يحفظ استقرار الأسعار، وبيانات التضخم يوم الخميس تحت المجهر

  • شهادة باول في مجلس الشيوخ: شدد رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول على اتباع نهج حذر بشأن تحريك أسعار الفائدة، مشيرًا إلى مخاطر التحرك في وقت مبكر أو متأخر جدًا. كما أشار إلى أن الاقتصاد الأمريكي يُحرز تقدمًا صوب الوصول إلى معدل التضخم المستهدف عند 2%، كما أكد على استقرار سوق العمل رغم تباطؤ وتيرة التوظيف.
  • البيانات الاقتصادية وتفويض الفيدرالي المزدوج: أعطت البيانات الاقتصادية الأخيرة إشارات متضاربة حول أداء الاقتصاد الأمريكي. ارتفع المؤشر السنوي لنفقات الاستهلاك الشخصي بنسبة 2.6% في يونيو، متراجعًا من 2.7% في مايو. وسلط باول الضوء على أهمية الموازنة بين مخاطر خفض الفائدة في وقت مبكر للغاية، وهي الخطوة التي قد تُعيد جذوة التضخم للاشتعال، والانتظار لفترة طويلة ربما تؤدي إلى إضعاف سوق العمل.
  • ردود فعل السوق: كان رد فعل السوق على شهادة باول هادئًا إلى حد كبير، حيث ارتفع عائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات إلى 4.3%، فيما أنهى مؤشر الدولار الأمريكي تعاملات اليوم دون تغير يذكر. وارتفعت أسعار الذهب أعلى المستوى 2,360$ لتُغلق على ارتفاع بأكثر من 0.25%. كما سجل مؤشري S&P 500 وناسداك قمم قياسية جديدة وسط أداء قوي لأسهم التكنولوجيا والبنوك.
  • تكهنات خفض الفائدة: تشير أداة CME FedWatch إلى أن المستثمرين يتوقعون خفض الفيدرالي للفائدة في اجتماع سبتمبر بنسبة 73%. وكان باول قد شدد على أهمية الاطلاع على “بيانات جيدة” قبل التفكير في خفض أسعار الفائدة.
  • البيانات الاقتصادية الأمريكية: ينصب التركيز الآن على تقرير مؤشر أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة لشهر يونيو، والذي من المقرر أن يصدر يوم الخميس. من المتوقع أن ينمو التضخم الأساسي بنسبة 0.2% على أساس شهري و3.4% مقارنةً بالعام الماضي، فيما من المتوقع أن تتباطأ القراءة العامة للتضخم إلى 3.1% من 3.3% في مايو.
ساعدنا في تحسين هذه المقالة.
إخلاء المسؤولية: أي مواد أو معلومات منشورة هنا مُخصصة لأغراض تسويقية عامة فحسب، ولا تُشكل نصيحة أو توصية استثمارية أو دعوة لشراء أي أداة مالية و/أو المشاركة في أي معاملة مالية. المستثمر هو المسؤول الوحيد عن مخاطر قراراته الاستثمارية، وإذا ارتأى أن أي استثمار مناسب من وجهة نظره، ينبغي عليه طلب استشارة مهنية مستقلة بخصوص ذلك قبل اتخاذ أي قرار. لا تضع التحليلات والتعليقات المقدمة هنا في الاعتبار أهدافك الاستثمارية أو ظروفك المالية أو احتياجاتك الشخصية. يرجى قراءة إخلاء المسؤولية عن أبحاث الاستثمار غير المستقلة كاملًا من هنا. الإفصاح عن المخاطر: عقود الفروقات هي أدوات مالية مركبة وتنطوي على مخاطر مرتفعة لخسارة أموالك بسرعة. اقرأ بيان الإفصاح عن المخاطر كاملاً هنا.

Blog Search

التصنيفات

Blog Categories

علامة

Blog Tags

Register and Share Buttons AR

التسجيل

هل أعجبتك مقالتنا الأخيرة؟

شاركها مع أصدقائك ومتابعيك!

تم النسخ إلى الحافظة.
To top

تداول المنتجات بالرافعة المالية قد لا يكون مناسبًا للجميع وقد يؤدي إلى خسارة رأس المال بالكامل. يرجى التأكد من أنك تفهم تمامًا المخاطر التي ينطوي عليها وما إذا كان التداول مناسبًا لك من عدمه.  اقرأ بيان الإفصاح الكامل عن المخاطر من هنا.