الصفحة الرئيسية / المدونة / التصنيف / التحليل الأساسي / البيانات البريطانية تؤكد انكماش الاقتصاد العام الماضي
28 مارس 2024 | FXGT.com

البيانات البريطانية تؤكد انكماش الاقتصاد العام الماضي

  • تأكيد الركود الاقتصادي في بريطانيا: أعلن مكتب الإحصاءات الوطنية عن انكماش الناتج المحلي الإجمالي للمملكة المتحدة بنسبة 0.1% خلال الربع الثالث، و0.3% في الربع الرابع. تتوافق الأرقام الصادرة مع التقديرات الأولية، وبالتالي لم تؤثر بشكل كبير على أداء الجنيه الإسترليني أو توقعات السياسة النقدية.
  • بيانات التضخم ترفع توقعات خفض الفائدة من بنك انجلترا: عززت القراءة الضعيفة لبيانات التضخم عن شهر فبراير في المملكة المتحدة توقعات الأسواق بإقدام بنك انجلترا على خفض الفائدة بدءًا من يونيو القادم.
  • توقعات السياسة النقدية لبنك انجلترا: ترى أسواق العقود الآجلة أن هناك احتمال بنسبة 20% تقريبًا لخفض بنك انجلترا سعر الفائدة خلال اجتماع مايو القادم، فيما ترتفع هذه النسبة إلى 55% في اجتماع يونيو. يأتي ذلك بالتوازي مع تعديل المتداولين توقعاتهم بناءً على إشارات البنك المركزي والتوقعات الاقتصادية الأوسع نطاقًا.
  • تصريحات محافظ الفيدرالي والر: أكد كريستوفر والر على إتباع نهج حذر فيما يخص أي تخفيضات محتملة في أسعار الفائدة، وسلط الضوء على أهمية ظهور المزيد من الدلائل على تحسن التضخم قبل البدء في تيسير السياسة النقدية، وهو ما يحبذ التزام البنك المركزي بالصبر حتى استيضاح الأمور.
  • توقعات خفض الاحتياطي الفيدرالي لأسعار الفائدة: تشير أداة مراقبة الاحتياطي الفيدرالي من بورصة شيكاغو الآن إلى احتمال بنسبة 63.5% أن تعلن اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة عن خفض الفائدة خلال اجتماع يونيو، وذلك في ضوء تعليقات والر والبيانات الاقتصادية الأخيرة.
  • الجنيه الإسترليني يواجه ضغوطًا قبيل بيانات نفقات الاستهلاك الشخصي في الولايات المتحدة: انخفض زوج GBPUSD إلى 1.2600$ مع ترقب الأسواق لبيانات التضخم في الولايات المتحدة قبيل صدور مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي بقيمته الأساسية لشهر فبراير. ويحظى هذا التقرير بأهمية كبيرة حيث يمكن أن يساعد السوق على توقع الجدول الزمني لبدء الاحتياطي الفيدرالي في خفض الفائدة.

ساعدنا في تحسين هذه المقالة.
إخلاء المسؤولية: أي مواد أو معلومات منشورة هنا مُخصصة لأغراض تسويقية عامة فحسب، ولا تُشكل نصيحة أو توصية استثمارية أو دعوة لشراء أي أداة مالية و/أو المشاركة في أي معاملة مالية. المستثمر هو المسؤول الوحيد عن مخاطر قراراته الاستثمارية، وإذا ارتأى أن أي استثمار مناسب من وجهة نظره، ينبغي عليه طلب استشارة مهنية مستقلة بخصوص ذلك قبل اتخاذ أي قرار. لا تضع التحليلات والتعليقات المقدمة هنا في الاعتبار أهدافك الاستثمارية أو ظروفك المالية أو احتياجاتك الشخصية. يرجى قراءة إخلاء المسؤولية عن أبحاث الاستثمار غير المستقلة كاملًا من هنا. الإفصاح عن المخاطر: عقود الفروقات هي أدوات مالية مركبة وتنطوي على مخاطر مرتفعة لخسارة أموالك بسرعة. اقرأ بيان الإفصاح عن المخاطر كاملاً هنا.
التصنيفات
علامة
التسجيل

هل أعجبتك مقالتنا الأخيرة؟

شاركها مع أصدقائك ومتابعيك!

تم النسخ إلى الحافظة.
To top

تداول المنتجات بالرافعة المالية قد لا يكون مناسبًا للجميع وقد يؤدي إلى خسارة رأس المال بالكامل. يرجى التأكد من أنك تفهم تمامًا المخاطر التي ينطوي عليها وما إذا كان التداول مناسبًا لك من عدمه.  اقرأ بيان الإفصاح الكامل عن المخاطر من هنا.